همس المنال

اهلا في منتديات همس المنال زيارتك تشرفنا يسعدنا انضمامكم الينا

مرحبا بك زائرنا الكريم في منتديات همس المنال نرجوا ان تنضم الى اسرتنا

المواضيع الأخيرة

» كلمة تجريبية
الخميس أكتوبر 07, 2010 8:28 pm من طرف Admin

» لا تستغرب من صوتك
السبت يوليو 24, 2010 11:02 pm من طرف لطيفة

» معلومات عن التمر
السبت يوليو 24, 2010 10:53 pm من طرف لطيفة

» اذكار من القران مترجمة بالانجليزي
السبت يوليو 24, 2010 10:50 pm من طرف لطيفة

» تعالو نتعرف على حبيبنا المصطفى
السبت يوليو 24, 2010 10:48 pm من طرف لطيفة

» اهلا رمضان
السبت يوليو 24, 2010 10:42 pm من طرف لطيفة

» لا تضحك على الاسئله قبل ما تجاوبها
السبت يوليو 24, 2010 10:29 pm من طرف لطيفة

» رساله حب في الكيمياء
الخميس يوليو 22, 2010 2:19 pm من طرف لطيفة

» اخطار تحدق بالفتيات
الأحد مايو 23, 2010 1:07 pm من طرف nora231985

التبادل الاعلاني


    اضرار الحسد

    شاطر

    لطيفة
    Admin

    عدد الرسائل : 74
    العمر : 26
    تاريخ التسجيل : 27/07/2008

    اضرار الحسد

    مُساهمة من طرف لطيفة في الأحد أغسطس 24, 2008 7:45 pm

    أضرار الحسد علي الفرد
    خطبة الجمعة لمسجد الرحمن بمساكن الشيراتون ـ النزهة ـ القاهرة
    ألقيت هذه الخطبة بتاريخ 15 / 2 / 2008 م
    الحمد لله والصلاة والسلام علي سيدنا رسول الله وبعد : ـ
    أضرار الحسد
    قد حذر الرسول من مخاطر الحسد فقال في عدة أحاديث منها : ـ
    حديث :
    لا يزال الناس بخير مالم يتحاسدوا رواه الطبراني ورجاله ثقات 0






    حديث
    «دَبَّ إليكم دَاءُ الأُممِ قَبلَكم : الحسدُ والبغضاءُ ، وَهي الْحَالِقةُ أمَا إنَّي لا أَقُولُ : تَحْلِقُ الشَّعْرَ ، ولكن تَحْلِقُ الدَّينَ ، والَّذي نَفْسي بِيدِه ، لا تَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حتَّى تُؤمِنوا ، ولا تُؤمِنُون حتى تَحابُّوا ، أَلا أدُّلكم على مَا تَتَحَابُّونَ بِهِ ؟ أفشوا السلامَ بينَكم » أخرجه الترمذي.ورواه البزار باسناد جيد والحديث حسن لغيره كما قال أهل العلم
    وللحسد أضرارا كثيرة نذكر منها : ـ
    1 ـ أنه يكون سببا في ارتداد الإنسان عن دينه
    وقد بين الله تعالي ذلك فقال سبحانه " وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّاراً حَسَدًا مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ فَاعْفُواْ وَاصْفَحُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ "
    من ابن كثير






    يحذر تعالى عباده المؤمنين عن سلوك طريق الكفار من أهل الكتاب ويعلمهم بعداوتهم لهم في الباطن والظاهر وما هم مشتملون عليه من الحسد للمؤمنين مع علمهم بفضلهم وفضل نبيهم ويأمر عباده المؤمنين بالصفح والعفو أو الاحتمال حتى يأتي أمر الله من النصر والفتح ويأمرهم بإقامة الصلاة وإيتاء الزكاة ويحثهم على ذلك ويرغبهم فيه عن ابن عباس قال: كان حيي بن أخطب وأبو ياسر بن أخطب من أشد اليهود للعرب حسدا إذ خصهم الله برسوله صلى الله عليه وسلم وكانا جاهدين في رد الناس عن الإسلام ما استطاعا فأنزل الله فيهما "ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم" الآية " مثل قوله تعالى "ولتسمعن من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم ومن الذين أشركوا أذى كثيرا"
    مثال آخر علي أن الحسد سببا في الكفر
    كفار مكة حينما احتكموا إلي رسول الله صلي الله عليه وسلم في رفع الحجر الأسود ـ حينما رأوه قالوا جاء الأمين جاء الأمين ولما أمرهم الله بالإيمان به قالوا لولا أنزل القرآن علي رجل من القريتين عظيم "






    قال الله تعالي
    " وَلَمَّا جَاءهُمُ الْحَقُّ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ وَإِنَّا بِهِ كَافِرُونَ وَقَالُوا لَوْلا نُزِّلَ هَذَا الْقُرْآنُ عَلَى رَجُلٍ مِّنَ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَةَ رَبِّكَ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُم بَعْضًا سُخْرِيًّا وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ وَلَوْلا أَن يَكُونَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً لَجَعَلْنَا لِمَن يَكْفُرُ بِالرَّحْمَنِ لِبُيُوتِهِمْ سُقُفًا مِّن فَضَّةٍ وَمَعَارِجَ عَلَيْهَا يَظْهَرُونَ وَلِبُيُوتِهِمْ أَبْوَابًا وَسُرُرًا عَلَيْهَا يَتَّكِؤُونَ وَزُخْرُفًا وَإِن كُلُّ ذَلِكَ لَمَّا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالآخِرَةُ عِندَ رَبِّكَ لِلْمُتَّقِينَ وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُون "
    مثال آخر علي أن الحسد سببا في الكفر
    وقد قال المسور بن مخرمة وهو ابن أخت أبي جهل لأبى جهل يا خالي هل كنتم تتهمون محمدا بالكذب قبل أن يقول ما قال فقال يا ابن أختي والله لقد كان محمد صلى الله عليه وسلم فينا وهو شاب يدعى الأمين فما جربنا عليه كذبا قط قال يا خال فما لكم لا تتبعونه قال يا ابن أختي تنازعنا نحن وبنوا هاشم الشرف فأطعموا و أطعمنا وسقوا وسقينا وأجاروا وأحرنا حتى إذا تجاثينا على الركب وكنا كفرسي رهان قالوا منا نبي فمتى ندرك مثل هذه !!!!!!!!
    وقال الاخنس بن شريق يوم بدر لأبى جهل يا أبا الحكم اخبرني عن محمد أصادق هو أم كاذب فانه ليس ها هنا من قريش أحد غيري وعيرك يسمع كلامنا فقال أبو جهل ويحك والله إن محمدا لصادق وما كذب محمد قط ولكن إذا ذهبت بنو قصي باللواء والحجابة والسقاية والنبوة فماذا يكون لسائر قريش .؟؟؟؟






    2 ـ الحسد سببا من أسباب رفض الحق
    يقول بن القيم رحمه الله تعالي في كتاب هداية الحياري : الأسباب المانعة من قبول الحق كثيرة جدا ومن أعظم هذه الأسباب المانعة للحق : الحسد
    فانه داء كامن في النفس ويرى الحاسد المحسود قد فضل عليه وأوتي ما لم يؤت نظيره فلا يدعه الحسد إن ينقاد له ويكون من اتباعه وهل منع إبليس من السجود لآدم إلا الحسد فانه لما رآه قد فضل عليه ورفع فوقه غص بريقه واختار الكفر على الإيمان بعد أن كان بين الملائكة
    وهذا الداء هو الذي منع اليهود من الإيمان بعيسى ابن مريم وقد علموا علما لا شك فيه أنه رسول الله جاء بالبينات والهدى فحملهم الحسد على أن اختاروا الكفر على الإيمان وأطبقوا عليه وهم أمة فيهم الاحبار والعلماء والزهاد والقضاة والأمراء هذا وقد جاء المسيح بحكم التوراة لم يأت بشريعة يخالفها ولم يقاتلهم وانما أتى بتحليل بعض ما حرم عليهم تخفيفا ورحمة وإحسانا وجاء مكملا لشريعة التوراة ومع هذا فاختاروا كلهم الكفر على الإيمان فكيف يكون حالهم مع نبي جاء بشريعة مستقلة ناسخة لجميع الشرائع مبكتا له بقبائحم ومناديا على فضائحهم ومخرجا لهم من ديارهم وقد قاتلوه وحاربوه وهو في ذلك كله ينصر. عليهم ويظفر بهم ويعلو هو واصحابه وهو معه دائما في سفال فكيف لا يملك الحسد والبغي قلوبهم وأين يقع حالهم معه من حالهم مع المسيح وقد أطبقوا على الكفر به من بعد ما تبين لهم الهدي وهذا السبب وحده كاف في رد الحق فكيف إذا انضاف إليه زوال الرياسات والمأكل كما تقدم






    3 ـ يأكل الحسنات
    حديث
    : « إيَّاكْم والحَسدَ ، فَإنَّ الحَسَدَ يَأُكُلُ الْحسنَاتِ كما تأُكُلُ النَّارُ الْحَطَب أخرجه أبو داود. حديث«مَا ذِئبَانِ جَائِعانِ أُرسِلا في زَريبة غَنَمٍ بأَفْسدَ لها منَ الْحِرصِ على المالِ ، والْحَسد في دِين المسلم ، و إن الْحَسدَ لَيَأُكُلُ الْحَسناتِ كما تَأَكُلُ النَّار الحْطَبَ ».


    موقع الشيخ اشرف الفيل

    http://ashrafelfeel.org/


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 12:36 pm